دور المؤسسات المختلفة فى المساهمة بإرتقاء صناعة الزراعة الدقيقة

دور الحكومة.

• تعمل العحكومة على ضمان الدعم التكنولوجى الأفضل فى عملية إتخاذ القرار على مستوى السياسات المختلفة.
• توفير إستشارات إستراتيجية قائمة على الرؤى والمعلومات الآتية:
أ- قدرة التكنولوجيا على مساعدة الهيئات الحكومية المحلية والإقليمية والفيدرالية فى تنفيذ استراتيجيات ذكية وطرح مخططات تعتمد على البيانات اللآتية: ماذا وكيف وأين ومتى يمكن للتكنولوجيا أن تساعد فى تحقيق أهدافك بشكل أسرع. ب- بإمكان مزارعى الطعام التمكن بشكل أكثر فاعلية من خلال الإستفادة من التقنيات الرقمية المتطورة. ت- تقييم الأثر ومراقبة مخطط الحكومة بإستخدام التكنولوجيا لضمان الأمن الغذائى.

المنظمات الغير حكومية.

• قياس ورصد نتائج المشاريع.
• مشاهدة ومتابعة الأنشطة الخاصة بالمشاريع التى تتم على أرض الواقع وقياس نتائجها وفقا للمعايير الخاصة بالمشروع وذلك بواسطة التطبيقات التكنولوجية الحديثة.
• إتاحة الفرصة لتقديم المشورة للمستفيد لتنفيذ المشاريع الخاصة به بشكل أكثر فعالية بواسطة المزيج القائم بين الخبرة التكنولوجية وتحليل المعلومات.
• إيصال العديد من الإمتيازات للجمهور المستهدف بمساعدة التكنولوجيا.

شركات الزراعة و إستصلاح الأراضى.

• تعزيز إستدامة المشروع وأثره.
• تعظيم الإستفادة من سلسة القيمة الغذائية من خلال الإستفادة من التكنولوجيا الفعالة والموثوقة والشفافة.
• ضمان المشاركة الفعالة فى سبيل ضمان الأمن الغذائى من خلال تكريس مفهوم الزراعة الرقمية فلا العصر الجديد.
• زيادة الوعى بالأنشطة الزراعية القائمة على التصنيف الائتمانى للمزارعين من خلال الرؤى الوقتية والتى يمكن أن يساعد فى تمويل شركات التأمين لضمان تخفيف المخاطر. - المساعدة فى إنشاء مؤسسة تعتمد على البيانات من خلال الإستفادة من تقنية تحليل البيانات الضخمة وتقديم رؤى آنية بطريقة قابلة للتنفيذ.

شركات التأمين

• الحد من المخاطر المحتملة من خلال الرصد المعتمد على تقنية تحليل البيانات الأنية.
• الإستفادة من رؤى البيانات الأنية لإنشاء المنتجات ذات قدر من الخطورة إعتمادا على الخلفية العلمية للمحاصيل وخبرة المزارع العملية.
• توفير حلول "الميل الأخير" إلى المزارعين من خلال ضمان الحد من معدلات الخطر.
• تحديد المخاطر بشكل أفضل حسب خلفية النشاط الزراعى للمحاصيل والمزارعين.
• رصد الوقت الحقيقى الخاص بالمحصول المؤمن عليه.

البنوك والمؤسسات المالية.

• رصد وتتبع الإئتمان الزراعى.
• يساعد التصنيف الإتمئاني فى تكوين السوق بناءً على طبيعة الأنشطة الزراعية المختلفة.
• توفير الدعم المالى للمزارعين حسب تصنيفهم.
• رصد المعلومات فى الوقت الحقيقى للحصول على الإئتمان و توفير (البارامترات) الخاصة بالمحاصيل.
• تحديد المخاطر للمزارع ومحصوله.
• خلق ثقة لدى من هم فى أسفل الهرم التكنولوجى بواسطة الإدماج المالى.

تحليل سريع للارض الزراعية
معلومات هامة عن الطقس والمناخ
الزراعة الذكية بين ايديك